الجزائر تعبر عن ارتياحها لتقرير الأمين العام للأمم المتحدة حول الصحراء الغربية

الجزائر ،05ابريل2018 عبرت اليوم الخميس الجزائر عن ارتياحها لإرادة الأمين العام للأمم المتحدة السيد انطونيو غوتيريس والتي عكسها تقريره  الموزع مؤخرا على أعضاء مجلس الأمن حول القضية الصحراوية  و الذي أكد من خلاله علن عزمه بعث وتسهيل المفاوضات المباشرة بين طرفي النزاع ،جبهة البوليساريو والمملكة المغربية  بحسن نية وبدون شروط مسبقة من اجل التوصل الى حل سلمي ,عادل ودائم يضمن لشعب الصحراء الغربية ممارسة حقه الثابت في تقرير المصير

وأعربت الجزائر في بيان خارجيتها عن قلقلها العميق إزاء  الانتهاكات الخطيرة لحقوق الإنسان ، بما في ذلك استخدام التعذيب ضد الصحراويين في  المناطق المحتلة من الصحراء الغربية ، فضلاً عن استمرار القيود على المراقبين الأجانب ، بما في ذلك الصحفيين والمدافعين عن  حقوق الإنسان  ومنعهم من  الوصول إلى إقليم الصحراء الغربية ، كما أفاد الأمين العام للأمم المتحدة في نفس التقرير

وفي هذا الصدد ، أكدت الجزائر على مشاطرتها الأمين العام للأمم المتحدة  رأيه حول ضرورة إيجاد آلية مستقلة ومحايدة وشاملة ومستدامة لضمان حماية الصحراويين.

كما أعربت الجزائر عن قلقها  إزاء رفض المغرب ، كما ورد في تقرير الأمين العام ، السماح لبعثة الاتحاد الأفريقي بالعودة إلى العيون واستئناف تعاونها مع مينورسو ، وهو الأمر الذي دعت اليه قمة  رؤساء دول وحكومات الاتحاد الأفريقي في دورتها العادية الثلاثون التي عقدت يومي 28 و 29 يناير 2018 في أديس أبابا ،مطالبة  المغرب بالسماح للبعثة بالعودة إلى العيون. .

كما تأسف الجزائر في بيان خارجيتها عن استمرار القيود التي يفرضها المغرب على مينورسو والتي ، كما أوردها الأمين العام للأمم المتحدة “تؤثر على قيام البعثة بمهامها على النحو الكامل وتمسكها بالحياد المطلوب  وهو ما يتناقض مع مواقف المغرب المبدئية  التي أكدها المغرب سنة 2015

وفي ختام بينها جددت الجزائر التأكيد على مواصلة دعمها الكامل والحازم  و بحسن لمجهودات الأمين العام للأمم المتحدة ومبعوثه الشخصي السيد هورست كوهلر ، بهدف التوصل إلى حل عادل ودائم للصراع في الصحراء الغربية بما يضمن لشعب الصحراء الغربية ممارسة حقه  غير القابل للتصرف في تقرير المصير ، وفقا لعقيدة الأمم المتحدة وممارساتها لإنهاء الاستعمار والشرعية الدولية

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*