رسالة اخبارية

رسالة اخبارية

أصيب أمس الثلاثاء 03 أبريل 2018 المعتقل السياسي الصحراوي سيدي عبد الله أبهاه ضمن مجموعة أكديم إزيك المتواجد بالسجن المركزي القنيطرة منذ 17 شتنبر 2017 بضيق حاد في التنفس نتيجة مضاعفات الإضراب المفتوح عن الطعام و الظروف اللإنسانية التي يعاني منها داخل زنزانة انفرادية مخصصة للاشكال العقابية ولا تستوفي الشروط الصحية الملائمة .

في إفادة لشقيق سيدي عبد الله أكد لرابطة حماية السجناء أن هذا الاخير قد نقل إلى مصحة السجن المركزي لتلقي الإسعافات الأولية لمدة ساعة أو أكثر قبل أن يتم إرجاعه، و يعاني سيدي عبد الله أبهاه من عدة أمراض نتجت عن تردي الظروف الإعتقالية و ما تعرض له من تعذيب و ضروب سوء المعاملة القاسية خلال إعتقاله التعسفي، كما يطالب بإجراء خبرة طبية مستقلة بإشراف خبراء دوليين مستقلين وفقا لما ينص عليه بروتوكول اسطنبول، وهو الأمر الذي ينطبق على باقي المعتقلين السياسيين الصحراويين مجموعة أكديم إزيك بالسجن المركزي القنيطرة المضربين عن الطعام لذات الأسباب .

و للتذكير يخوض المعتقل السياسي الصحراوي سيدي عبد الله أبهاه ضمن مجموعة أكديم إزيك بالسجن المركزي القنيطرة إضرابا لا محدودا عن الطعام منذ 9 مارس الماضي إحتجاجا على إستمرار اعتقاله التعسفي و تنديدا بالظروف اللإنسانية و المهينة التي يعاني منها و باقي المعتقلين السياسيين الصحراويين مجموعة أكديم ازيك .

عن رابطة حماية السجناء الصحراويين بالسجون المغربية.
العيون/الصحراء الغربية
بتاريخ 5 ابريل 2018

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*