في اليوم العالمي لحرية الصحافة حجب الحقيقة بالصحراء الغربية المحتلة

 

جاء اليوم العالمي لحرية الصحافة هذا العام، وأوضاع حرية الإعلام داخل الأراضي الصحراوية المحتلة في أسوأ حالاتها، مع تصاعد الانتهاكات المغربية، لاسيما وأن هناك عدداً من الصحفيين قد تم إعتقالهم،على خلفية تغطية المظاهرات بالمدن المحتلة

إن الاحتلال يتعمد استهداف الصحفيين، خوفاً من كشف حقيقته، ضارباً كل المعاهدات والقوانين التي تحمي الصحفيين بعرض الحائط حيث أن الاحتلال يتصرف كدولة فوق القانون، تتمتع بالحماية، دون قانون رادع الأمر الذي يشجعها على ارتكاب المزيد من الانتهاكات، بهدف وقف نقل وحجب ما يجري من جرائم يومية على أيدي قواتها للعالم.

وفي ذات السياق يذكر أنه تم تم وضع المدونين و الإعلاميين الصحراويين ” محمد سالم ميارة ” و ” محمد الجميعي ” بالسجن المحلي بالعيون المحتلة بتاريخ 30 مارس / آذار 2018 بتهم ملفقة وإعتقال الصحفي” لعروصي أندور” والإعتداء عليه بالضرب وإهانته بالتزامن من الثالث من أيار/ مايو في اليوم العالمي لحرية الصحافة

إذ يعبر المركز الصحراوي للإعلام والتواصل عن اسفه إزاء استمرار تجاهل مجلس الامن لوضعية حقوق الانسان بالصحراء الغربية ،والمناشدات المطالبة بخلق الية لمراقبة وحماية حقوق الانسان بالصحراء الغربية ويدعو المركز المؤسسات الدولية وفي مقدمتها الأمم المتحدة ومفوض حرية الرأي والتعبير فيها ومنظمة اليونسكو التابعة لها إلي ضمان و كافلة حقوقهم واتخاذ خطوات سريعة لمعاقبة الاحتلال وإلزامه بوقف ممارساته ضد الصحفيين ووسائل الإعلام.

المركز الصحراوي للإعلام والتواصل

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*