البوليساريو تنفي نفيا قاطعا أي أساس لصحة الإدعاءات المغربية المتعلقة بأسباب قطع الرباط علاقاتها مع طهران

 

باريس / فرنسا : نفى ممثل الجبهة بفرنسا، السيد أبي بشراي البشير، جملةً وتفصيلا، التصريحات المغربية، المتعلقة بسبب قطع الرباط لعلاقاتها مع طهران، مضيفاً أن البوليساريو تتحدى الحكومة المغربية تقديم أي دليل يدعم إدعاءها هذا الذي سند ولا أساس له على الإطلاق.

وأشار الدبلوماسي الصحراوي، أن الجيش الشعبي خاض حربه التحريرية الوطنية بالإعتماد بشكل حصري على الإنسان والكادر الصحراوي فقط، مؤكداً أنه لم يُسجل طيلة فترة الكفاح المسلح ضد الإحتلال المغربي، وجود عسكري تابع لأية جهة أجنبية كيف ما كانت، بجانب الجيش الشعبي الصحراوي.

هذا ومن جهة أخرى، وصف السيد أبي بشراي، هذه الزوبعة بالتتمة للحملة الهستيرية التي بدأها النظام المغربي، بإدعاء بخرق وإنتهاك الجبهة لإتفاق وقف إطلاق النار في الصخراء الغربية، الشيء الذي كذبته هيئة الامم المتحدة، على لسان ناطقها الرسمي ستيڤان دوجاريك.

كما أبرز المسوؤل الصحراوي، في ذات السياق، أن هذا الإدعاء الجديد، هو مجرد خطوة إنتهازية يقوم بها المغرب للتموقع ضمن المتغيرات الإقليمية والدولية الجديدة ويهدف من ورائها إلى محاولة الإحتماء من وقعِ قرار مجلس الأمن الدولي الأخير، خاصة ما يتعلق منه بموعد 6 أشهر الذي يشكل سيفا مسلطا على رقبة الإحتلال من أجل إستئناف المفاوضات المباشرة بين طرفي النزاع تحت رعاية الامم المتحدة.

مراسلة : عالي إبراهيم محمد
قسم الإعلام بتمثيلية البوليساريو بفرنسا

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*